{ أعلانات المنتدى }

{الأعلانات الأدارية}
تسطيع أضافة كود HTML أو CSS ليظهر في هذا الجدول من خلال لوحة الادارة > خيارات المنتدى > أعدادات هاك الأعلانات المنظمة من أم سي سوفت > كود الأعلانات الأدارية وغيرها الى ماتريد

التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم 
نورالدين
من مبدأ الشراكة مدرسة المرجبات للبنات وصحي الفائجة في فعاليات "سرطان الثدي"
بقلم : علي بن قحمان القرني
قريبا
« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: الفضول قتل القطة وذبح العجوز (آخر رد :عبق الورد)       :: ابحث عن مصور لسوق حباشة وماحوله (آخر رد :م . سيف)       :: اعتماد مقر محكمة العرضيات العامة في المعقص . (آخر رد :نورالدين)       :: شاعر بني بحير"علوان البحيري" في قصيدة مدح لرجال بني بحير في جده واجتماعهم (آخر رد :نورالدين)       :: قدراتنا تفوق القدرات بثانوية سهيل بن عمرو بالفائجة (آخر رد :نورالدين)       :: من مبدأ الشراكة مدرسة المرجبات للبنات وصحي الفائجة في فعاليات "سرطان الثدي" (آخر رد :نورالدين)       :: بالصور.. "الراقي" يمزِّق شباك الشباب بخماسية (آخر رد :الرهيب)       :: حادث انقلاب على " حامد احمد جوعان " على كبري المعقل وجت سلامات (آخر رد :الرهيب)       :: مكتب تعليم العرضية الشمالية يحتفي بالطلاب المبدعين (آخر رد :الرهيب)       :: الباطن يمزق بقايا الاتفاق بثلاثية اهداف (آخر رد :الرهيب)       :: " الملكي "... رعد بني بحير يحقق سوبر الساحل والبطولة رقم (30) (آخر رد :الرهيب)       :: "الجهني" انخفاض مبكّر بدرجات الحرارة وموجة باردة على مناطق عدة (آخر رد :الرهيب)      



المواضيع الاسلامية يحتوي هذا القسم على مواضيع تهتم بالامور الشرعيه و الدينية على مذهب أهل السنه و الجماعة

الإهداءات

مقتطفات من كتاب مداواة النفوس لابن حزم رحمه الله

تحت باب عظيم من أبواب العقل والراحة وهو طرح المبالاة بكلام الناس واستعمال المبالاة بكلام الخالق عز وجل بل هو العقل كله والراحة كلها ومن قدر أنه

إضافة رد

 
LinkBack أدوات الموضوع

#1  
قديم 07-20-2017, 09:54 PM
عبق الورد
عبق الورد غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Female
الاوسمة
العضو المميز 
لوني المفضل Black
 رقم العضوية : 46927
 تاريخ التسجيل : Aug 2011
 فترة الأقامة : 2262 يوم
 أخر زيارة : 10-20-2017 (07:49 PM)
 المشاركات : 2,251 [ + ]
 التقييم : 314
 معدل التقييم : عبق الورد أصبح جوهري وانيقعبق الورد أصبح جوهري وانيقعبق الورد أصبح جوهري وانيقعبق الورد أصبح جوهري وانيق
بيانات اضافيه [ + ]

الاوسمة

افتراضي مقتطفات من كتاب مداواة النفوس لابن حزم رحمه الله








تحت باب عظيم من أبواب العقل والراحة



وهو طرح المبالاة بكلام الناس واستعمال المبالاة بكلام الخالق عز وجل بل هو العقل كله والراحة كلها ومن قدر أنه يسلم من طعن الناس وعيبهم فهو مجنون ومن حقق النظر وراض نفسه على السكون إلى الحقائق وإن آلمته في أول صدمة كان اغتباطه بذم الناس إياه اشد وأكثر من اغتباطه بمدحهم إياه لأن مدحهم إياه إن كان بحق وبلغه مدحهم له أسرى ذلك فيه العجب فأفسد بذلك فضائله وإن كان بباطل فبلغه فسر فقد صار مسرورا بالكذب وهذا نقص شديد وأما ذم الناس إياه فإن بحق فبلغه فربما كان ذلك سببا إلى تجنبه ما يعاب عليه وهذا حظ عظيم لا يزهد فيه إلا ناقص وإن كان بباطل فصبر اكتسب فضلا زائدا بالحلم والصبر وكان مع ذلك غانما لأنه يأخذ حسنات من ذمه بالباطل فيحظى بها في دار الجزاء أحوج ما يكون إلى النجاة بأعمال لم يتعب فيها ولا تكلفها وهذا حظ رفيع لا يزهد فيه إلا مجنون وأما إن لم يبلغه مدح الناس إياه فكلامهم وسكوتهم سواء وليس كذلك ذمهم إياه لأنه غانم للأجر على كل حال بلغه ذمهم أو لم يبلغه



فصل في العلم



لو لم يكن من فائدة العلم والاشتغال به إلا أنه يقطع المشتغل به عن الوساوس المضنية ومطارح الآمال التي لا تفيد غير الهم وكفاية الأفكار المؤلمة للنفس لكان ذلك أعظم داع إليه فكيف وله من الفضائل ما يطول ذكره



الباخل بالعلم ألوم من الباخل بالمال لأن الباخل بالمال أشفق من فناء ما بيده والباخل بالعلم بخل بما لا يفنى على النفقة ولا يفارقه مع البذل



لا آفة على العلوم وأهلها أضر من الدخلاء فيها وهم من غير أهلها فإنهم يجهلون ويظنون أنهم يعلمون ويفسدون ويظنون أنهم يصلحون



من طلب الفضائل لم يساير إلا أهلها ولم يرافق في تلك الطريق إلا أكرم صديق أهل المواساة والبر والصدق وكرم العشيرة والصبر والوفاء والأمانة والحلم وصفاء الضمائر وصحة المودة


( ليس كل من طلب الفضائل صار من أهلها بل عليه أن يبحث عن أهلها حقيقة لعله يجدهم )


ومن طلب الجاه والمال واللذات لم يساير إلا أمثال الكلاب الكلبة والثعالب الخبلة ولم يرافق في تلك الطريق إلا كل عدو المعتقد خبيث الطبيعة



فصل : في الأخلاق والسير


وطن نفسك على ما تكره يقل همك إذا أتاك ولم تستضر بتوطينك أولا ويعظم سرورك ويتضاعف إذا أتاك ما تحب مما لم تكن قدرته



طوبى لمن علم من عيوب نفسه أكثر مما يعلم الناس منها



فساد الرأي والعار والإثم لا يعلم قبحها إلا من كان خارجا عنها وليس يراه من كان داخلا فيها


( وهذا ما قد لمسته في من وقع في المعاصي وغيرها عندما تحدثه عن سوء ما هو واقع فيه يرد عليك بأنه ليس الأمر كما تصوره لي والله المستعان )



مقرب أعدائه قاتل نفسه


لم أر لإبليس أصيد من كلمتين ألقاهما على ألسنة دعاته :
إحداهما : اعتذار من أساء بأن فلانا أساء قبله .
والثانية : استسهال الإنسان أن يسيء اليوم لأنه قد أساء أمس .

حد العفة : أن تغض بصرك وجميع جوارحك عن الأجسام التي لا تحل لك فما عدا هذا فهو عهر وما نقص – لعله يقصد إذا نقص من عفته- حتى يمسك عما احل الله تعالى فهو ضعف وعجز .

حد العدل : أن تعطي من نفسك الواجب وتأخذه .

حد الجور : أن تأخذه ولا تعطيه .

حد الكرم : أن تعطي من نفسك الحق طائعا وتتجافى عن حقك لغيرك قادرا .

إهمال ساعة يفسد رياضة سنه
( لعل المراد من جاهد نفسه على عمل ما مدة من الزمن فعمل أو أهمل ما جاهد نفسه عليه مرة أو مرتين أو مدة زمنية فمن الصعوبة بمكان أن يعود إلى ما روض نفسه عليه والله اعلم )

خطأ الواحد خير في تدبير الأمور من صواب الجماعة التي لا يجمعها واحد لأن خطأ الواحد في ذلك يستدرك وصواب الجماعة يضري على استدامة الإهمال وفي ذلك الهلاك .
( لان الواحد قد يخطئ وقد يصيب فيرجع عما رآه صوابا أما الجماعة فهذا أمر صعب جدا أرأيت إذا كنت على رأي ما ووافقك عليه غيرك لأصبحت تتقوى بمن معك لأنه شاركك الرأي فما بالك بثلاثة وأربعة وزد على ذلك ويكون ما هم فيه لمن نظر في حال تدبيرهم وأنصف في معرفة المسألة المتنازع عليها بين جماعة وبين فرد واحد لرأيت من يذم الكثرة على معرفة الحق يستدل بالكثرة والله المستعان )

أبلغ في ذمك من مدحك بما ليس فيك لأنه نبه على نقصك وأبلغ في مدحك من ذمك بما ليس فيك لأنه نبه على فضلك

لو علم الناقص نقصه لكان كاملا
( أي حاول أن يكمل ما هو ناقص فيه والعاقل يسعى إلى الكمال وليس بكامل والله اعلم )

فصل : في الإخوان والصداقة والنصيحة .



استبقاك من عاتبك وزهد فيك من استهان بشأنك


( بل أليس بأزهد من ذلك من هجرك لغير سبب شرعي )



من طوى من إخوانك سره الذي يعنيك دونك أخون لك ممن أفشى سرك لأن من أفشى سرك فإنما خانك فقط ومن طوى سره دونك منهم فقد خانك واستخونك .



لا ترغب فيمن يزهد فيك فتحصل على الخيبة والخزي لا تزهد فيمن يرغب فيك فإنه باب من أبواب الظلم وترك مقارضة الإحسان وهذا قبيح .



حد الصداقة : هو أن يكون المرء يسوءه ما ساء الآخر ويسره ما سره فما سفل عن هذا فليس صديقا ومن حمل هذه الصفة فهو صديق فيما نصح فيه وكل ناصح صديق وليس كل صديق ناصحا .



حد النصيحة : أن يسوء المرء ما ضر الآخر ساء ذلك الآخر أم سره وأن يسره ما نفعه سر الآخر أم ساءه .



فهذا شرط في النصيحة زائد على شروط الصداقة وأقصى غايات الصداقة التي لا مزيد عليها : من شاركك بنفسه وبماله لغير علة توجب ذلك وآثرك على من سواك .


إذا نصحت فانصح سرا لا جهرا أو بتعريض لا تصريح إلا ألا يفهم المنصوح تعريضك فلا بد من التصريح ولا تنصح على شرط القبول منك .



لا تكلف صديقك إلا مثل ما تبذل له من نفسك



لا تنقل إلى صديقك ما يؤلم نفسه ولا ينتفع بمعرفته فهذا فعل الأراذل ولا تكتمه ما يستضر بجهله فهذا فعل أهل الشر



فصل : من هذا الباب



اقنع بمن عندك يقنع بك من عندك



فصل : فيما يتعامل به الناس في الأخلاق


أما الوفاء ووضع الكلام موضعه والتوسط في تدبير المعيشة ومسايرة الناس بالمسالمة فهذه الأخلاق تسمى الرزانة وهي ضد السخف وحده هو : العمل والقول بما لا يحتاج إليه في دين ولا دنيا ولا حميد خلق مما ليس معصية ولا طاعة ولا عونا عليهما ولا فضيلة ولا رذيلة مؤذية ولكنه من هذر القول وفضول العمل .
( وعلى هذا التعريف ما أكثر السخف الذي يحصل من الناس والله المستعان )
أصول الفضائل أربعة عنها تتركب كل فضيلة : وهي العدل والفهم والنجدة – لعلها الشجاعة – والجود .

أصول الرذائل كلها أربعة عنها تتركب كل رذيلة وهي أضداد الذي ذكرنا وهي الجور والجهل والجبن والشح .

لقد طال هم من غاظه الحق
( لأن الحق منصور إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها ولعدم وجود ما يرد هذا الحق من أدلة وبراهين وإنما هو كذب وظلم وطغيان )
الناس فيما يعانون كالماشي في الفلاة كلما قطع أرضا بدت له أرضون وكلما قصد المرء سببا حدثت له أسباب
( لأن الدنيا في حال تغير مستمر سواء الناس أو التطورات التي تحدث في العالم فإن المرء كلما تقدمت به الحياة انتقل من مرحلة إلى مرحلة وواجهته من الصعوبات والبلايا والابتلاء ما الله به عليم )

فصل : في مداواة أدواء الأخلاق الفاسدة



من امتحن بالعجب فليفكر في عيوبه فإن أعجب بفضائله فليفتش ما فيه من الأخلاق الدنيئة فإن خفيت عليه عيوبه جملة حتى يظن أنه لا عيب فيه فليعلم أن مصيبته إلى الأبد وأنه أتم الناس نقصا وأعظمهم عيوبا وأضعفهم تمييزا وأول ذلك أن ضعيف العقل جاهل ولا عيب أشد من هذين لأن العاقل هو من ميز عيوب نفسه فغالبها وسعى في قمعها والأحمق هو الذي يجهل عيوب نفسه إما لقلة علمه وتمييزه وضعف فكرته وإما لأنه يقدر أن عيوبه خصال وهذا أشد عيوب الأرض



واعلم أن رياضة الأنفس أشد من رياضة الأسد لأن الأسد إذا سجنت في البيوت التي يتخذ لها الملوك أمن شرها والنفس وإن سجنت لم يؤمن شرها



وقد يكون العجب لغير معنى ولغير فضيلة في المعجب وهذا من عجيب ما يقع في هذا الباب


( وقد مر بي صنف من الناس هذا شأنهم ولا تجدهم أصحاب أموال ولا علم ولا شيء يذكر حتى يعجب بنفسه ورأيه والله المستعان )



كلما نقص العقل توهم صاحبه انه أوفر الناس عقلا



قد يكون العجب كمينا في المرء حتى إذا حصل على أدنى مال أو جاه ظهر ذلك عليه وعجز عقله عن قمعه وستره



العاقل من لا يفارق ما أوجبه تمييزه



رب إعراض أبلغ في الاسترابة من إدامة النظر



من أراد الإنصاف فليتوهم نفسه مكان خصمه فإنه يلوح له وجه تعسفه



حد الحزم معرفة الصديق من العدو وغاية الخرق والضعف جهل العدو من الصديق ومن ساوى بين عدوه وصديقه في التقريب والرفعة فلم يزد على أن زهد الناس في مودته وسهل عليهم عداوته ولم يزد على استخفاف عدوه له وتمكنه من مقاتله وإفساد صديقه على نفسه وإلحاقه بجملة أعدائه .


فصل :




من عجائب الأخلاق أن الغفلة مذمومة وأن استعمالها محمود وإنما ذلك لأن من هو مطبوع على الغفلة يستعملها في غير موضعها وفي حيث يجب التحفظ وهي مغيب عن فهم الحقيقة فدخلت تحت الجهل فذمت لذلك وأما المتيقظ الطبع فإنه لا يضع الغفلة إلا في موضعها الذي يذم فيه البحث والتقصي ويمدح التغافل فهما للحقيقة وإضرابا عن الطيش واستعمالا للحلم وتسكينا للمكروه فلذلك حمدت حالة التغافل وذمت الغفلة .


( خلق التغافل جميل بين الأخوة فمن تغافل تنازل ولا يعني ذلك عدم المعاتبة وعدم المناصحة ولكن المراد أن التدقيق في بعض الأمور لا يكون دائما ممدوحا ولقد كان من فعل النبي صلى الله عليه وسلم أنه عرف بعض القول وأعرض عن بعضه فما بالك بمن يضع المجاهر والمكبرات عليك ويسجل في مخيلته تصرفاتك من قول وفعل وكأنه كاتب من الكتبة فهل ستدوم صحبته من هذا شأنه ؟!!! )



lrj'thj lk ;jhf l]h,hm hgkt,s ghfk p.l vpli hggi [sl





رد مع اقتباس
قديم 08-05-2017, 09:05 AM   #2
الرهيب


الصورة الرمزية الرهيب
الرهيب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 50
 تاريخ التسجيل :  Oct 2008
 أخر زيارة : 10-19-2017 (02:50 PM)
 المشاركات : 22,332 [ + ]
 التقييم :  674
لوني المفضل : ظپط§ط±ط؛

الاوسمة

افتراضي رد: مقتطفات من كتاب مداواة النفوس لابن حزم رحمه الله



جزاكم الله خير وبارك الله فيكم
وجعل ذلك في ميزان حسناتكم


 


رد مع اقتباس

إضافة رد





الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل الغيبة والنميمة تفطران الصائم من كتاب 48 سؤالاً في الصيام للعثيمين رحمه الله عبق الورد المواضيع الاسلامية 2 08-05-2013 06:02 PM
نصيحة مؤثرة لابن عثيمين رحمه الله‏ الرهيب المواضيع العامة 5 02-29-2012 05:39 PM
درر من كلام إبن القيم -رحمه الله - فى كتاب الفوائد محمــــد المواضيع الاسلامية 6 02-06-2010 10:34 AM
تفسير سورة القدر لابن عثيمين رحمه الله ابورزان العلوم الشرعية 3 10-16-2009 02:13 PM
كتاب احكام المقاطعه لابن جبرين الزعيم الملكي السيرة النبوية 5 07-03-2009 01:50 PM

Rss  Rss 2.0  Html  Xml  Sitemap  دليل المنتديات


الساعة الآن 06:18 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
ارشفة ودعم SALEM ALSHMRANI
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات بني بحير بلقرن

This Forum Is Using MCSofts.CoM's Ads System By : Memo90


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75