{ أعلانات المنتدى }

{الأعلانات الأدارية}
تسطيع أضافة كود HTML أو CSS ليظهر في هذا الجدول من خلال لوحة الادارة > خيارات المنتدى > أعدادات هاك الأعلانات المنظمة من أم سي سوفت > كود الأعلانات الأدارية وغيرها الى ماتريد

التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم 
قريبا
يحدث الآن ... هطول امطار متوسطة على مركز قنونا
بقلم : علي بن قحمان القرني
قريبا
« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: تقلبات جوية تشهدها بعض مناطق المملكة تبداء من الجمعه (آخر رد :علي بن قحمان القرني)       :: يحدث الآن ... هطول امطار متوسطة على مركز قنونا (آخر رد :علي بن قحمان القرني)       :: الى رحمة الله " معيض بن بيشي القرني" والصلاة عصراً في جامع الفاروق بقرية عفاس (آخر رد :الرهيب)       :: بالصور ... الحفل الترحيبي لرئيس مركز قنونا من قبيلة بني بحير وبحضور محافظ العرضيات (آخر رد :الرهيب)       :: "حمدان عطية علي ال مريّع " منوماً في عسكري جده على اثر حادث تعرض له (آخر رد :علي بن قحمان القرني)       :: الشيخ حربان ... الشركة المنفذة تعاود عملها في سوق ربوع بني بحير. والانتهاء قريباً (آخر رد :علي بن قحمان القرني)       :: اجرى .." احمد بن مخاسر القرني" عمليه لإزالة المياة البيضاء بمدينة الرياض (آخر رد :الرهيب)       :: تهنئة...بترقية" علي عوض ضيف الله القرني" الى رتبة رئيس رقباء (آخر رد :الرهيب)       :: الى كهرباء السعوديه ... اهالي مركز قنونا انقطاع التيار الكهربائي وقت الامطار معاناة أزليه (آخر رد :الرهيب)       :: هطول امطار غزيره على مركز قنونا هذا المساء 1441/3/14 (آخر رد :الرهيب)       :: رئيس مركز قنونا " القرني " في ضيافة بني بحير وبحضور محافظ العرضيات "الشريف" (آخر رد :الرهيب)       :: علاج الجلطة الدماغية و الشلل النصفي (آخر رد :مستقر)      



المواضيع الاقتصادية ما يتعلق بالمال و الأعمال و عروض المهن المتاحة في المملكة والاخبار الاقتصادية وكل ما يهتم بالأسهم والعقارات

الإهداءات

لماذا يشكك الإعلام الغربي في «رؤية المملكة 2030»؟

«إن الهجوم على السعودية لا يعدو أن يكون محاولة يائسة للتشويش على ظهور المملكة كقوة إقليمية ودولة مركزية عظيمة» د. فيصل مرزا

إضافة رد

 
LinkBack أدوات الموضوع

#1  
قديم 05-15-2016, 08:07 PM
abuzeed
abuzeed غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Male
SMS ~
الهي لا تعذبني فإني *** مقر بالذي قد كان مني
الاوسمة
كبار الشخصيات 
لوني المفضل Darkgreen
 رقم العضوية : 12
 تاريخ التسجيل : Sep 2008
 فترة الأقامة : 4091 يوم
 أخر زيارة : 10-12-2019 (02:32 PM)
 الإقامة : الطائف
 المشاركات : 15,458 [ + ]
 التقييم : 650
 معدل التقييم : abuzeed مستهل الاصل ورائعabuzeed مستهل الاصل ورائعabuzeed مستهل الاصل ورائعabuzeed مستهل الاصل ورائعabuzeed مستهل الاصل ورائعabuzeed مستهل الاصل ورائع
بيانات اضافيه [ + ]

الاوسمة

افتراضي لماذا يشكك الإعلام الغربي في «رؤية المملكة 2030»؟



«إن الهجوم على السعودية لا يعدو أن يكون محاولة يائسة للتشويش على ظهور المملكة كقوة إقليمية ودولة مركزية عظيمة»



لماذا يشكك الإعلام الغربي «رؤية e38c26fec19a8ab05d6e7051d17c4982_w570_h650.jpg


د. فيصل مرزا

لم يكن من الممكن أن تتقبل الأطراف المتطفلة في الإعلام الغربي ما تراه من قفزة ستغير وجه المملكة، بل ووجه المنطقة بأسرها، مما سيكون له أثر في استقلال قراريها السياسي والاقتصادي. وذلك ببساطة لأن "رؤية المملكة 2030" ستحول كل حجر تُرمَى به المملكة إلى عتبة في سلم الرقي والتقدم. لقد جاءت حملة بعض وسائل الإعلام الغربي بهجوم كهدية لقيادة هذه "الرؤية" المباركة، فهجومهم سيكون جوابا لكل مشكك، وسيقطع كل السبل أمام محترفي التنقيب عن الثغرات في القرار الوطني للنفاذ من خلالها لمواصلة انتقادهم للمملكة، كما يفعلون دائما، وما مواقفهم من "عاصفة الحزم" منكم ببعيد!
وإنني لأستغرب من هذا الإعلام الغربي الذي استضفناه في مؤتمر "رؤية المملكة 2030"، وأجلسناه في المقدمة، وأعطي أكثر من فرصة للسؤال، ليغادر بعد ذلك إلى بلاده ويبدأ غاراته الإعلامية الغادرة في حملات التضليل، والتشكيك في رؤيتنا وإمكاناتنا.
يكفيك من الحاسد أنه يغتم يوم سرورك وأعداء النجاح هذا ديدنهم، ولا تُقذَف إلا الشجرة المثمرة.. بدأ الإعلام الغربي هجومه الممنهج على "رؤية المملكة 2030" بكل سلبية، حيث يروجون للعوائق الاجتماعية وللمصاعب في طريق تقدم المملكة، يروجون إلى عدم الوضوح في الشارع السعودي بشأن الكيفية التي سيتم بها تنفيذ هذه "الرؤية" العظيمة للتنويع الاقتصادي! ويتساءلون عن الدور الذي ستلعبه المرأة والقطاع الخاص، ويشككون في مدى واقعية الـ"رؤية" وأهدافها، وهل ستنجح خطتها أم لا؟.
فنشرت "الفاينانشيال تايمز"، و"رويترز"، و"الإندبندنت"، و"الإنرجي إنتليجينز" وسي إن إن مقالات تشكك في "رؤية المملكة 2030"، وتقلل من شأن أصحاب الهمم العالية، في جهل مطلق من هذه الجهات عن مدى تلاحمنا وثقتنا بقيادتنا الحكيمة!! ولطالما سمعنا مثل هذا الهجوم المغرض، ولكن غير مجد في لحمتنا وعقيدتنا نوح باك ولا ترنم شاد.
هذه الأقلام المغرضة لن تتوقف أبدا، فهي تصاحب بهستيريا مع كل قفزة تقدم لمملكتنا الحبيبة إلى الأمام لا يستوعبها حال الغرب المستغل، ولا حال مكبري صوتهم من الداخل، واليوم لا بد أن يعلو صريخهم، وأن تملأ الآفاق أراجيفهم، فقد هالهم الأمر وأخرجهم من صياصيهم، فتنادوا يوحي بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا.. كيف لهم أن يتقبلوا مثل هذا التحول الذي سينقل المملكة من دولة مستوردة إلى دولة صناعية عظيمة مصدرة.
لهؤلاء المتطفلين والمشككين ومن دار في فلكهم نورد لهم ردا نظريا وردا علميا:
فنبدأ بالرد النظري، ونقول لهم: جهزوا محابركم، وأبروا أقلامكم، فما لا قبل لكم به من الخير قادم، فنحن أمة مؤمنة بقول ربها: (وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجا وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرا)، واثقة بقدرات أبنائها فموتوا بغيظكم.. فالمملكة اصطفاها الله بما هو أعظم من معبودكم "النفط"، الذي فيه توالون وفيه تعادون، شرّفها الله بدينه وبخدمة الحرمين الشريفين وبخدمة زوارهما، وجعل الله لها في قلب كل مؤمن مكانة لا تضاهى.
نحن أبناء هذه البلاد الطاهرة حكومة وشعبا تعودنا على تتابع حملات ضدنا كأفراد، وتعودنا على تكرار تنظيم هجوم ممنهج ضد سياسات بلادنا، ودائما ما يأخذ أشكالا متعددة وذرائع متنوعة، ظاهر هذه الحملات فيه الرحمة وفي باطنها المكر والخديعة.. استماتة واضحة في محاولة التأثير السلبي في ترابط هذا المجتمع وولائه المكين لقيادته وحبه لوطنه، أريق فيها من الحبر ما لو مزج بماء البحر لتغير لونه، ورغم ذلك فهم كما قال الأعشى:
كَنَاطِحٍ صَخرَة يَوْما ليوهنها
فَلَمْ يَضِرْها وَأوْهَى قَرْنَهُ الوَعِلُ
ولن أبالغ عند تشبيه الإعلام الغربي المغرض بالوعل الذي ينطح بقرنه صخرة عظيمة وصلبة ليضعفها ويفتتها، فلا يؤثر ذلك فيها شيئا، بل إنه قد أتعب نفسه وآذى قرنه، حيث يجب أن يعلم الإعلام الغربي المغرض أننا مجتمع صلب متماسك وفق تعاليم الدين الحنيف، وملتف حول القيادة الحكيمة، لا يضعفه ولا يفتته أحد.. وأن الأمور لا نتبناها لمجرد جمال مظاهرها فقط، وإنما لجميل مقاصدها أيضا.
نحن أمة تستمد تعاليمها من كتاب الله ومن صحيح سنة رسوله ـــ صلى الله عليه وسلم ـــ (وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّة وَسَطا لِّتَكُونُواْ شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدا)، أمة وسط بين الغلو والتنطع، التزام تام بين التفريط والتقصير، وهذا هو العدل بعينه، الذي منه ينطلق المسلم، ليعمل لدنياه كأنه يعيش أبدا، ويعمل لآخرته كأنه يموت غدا.
الإعلام الغربي المغرض يحاول أن يعيد اجترار موضوع التشكيك من احتياطات المملكة من النفط الذي لطالما أثير، بأن محللي النفط ومنذ سنوات تحدثوا عن احتياطي النفط في المملكة وأنه أقل بكثير مما أعلن عنه!
ونقول لهم: إن المملكة ولله الحمد غنية بالنفط، والغاز التقليدي وغير التقليدي، هذا إضافة إلى الثروات الطبيعية الأخرى.. ولكن إذا حضر الماء بطل التيمم، وقد قال خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- خلال جلسة مجلس الوزراء قبيل الإعلان عن "الرؤية":
"لقد وضعت نصب عيني منذ أن تشرفت بتولي مقاليد الحكم السعي نحو التنمية الشاملة من منطلق ثوابتنا الشرعية، وتوظيف إمكانات بلادنا وطاقاتها، والاستفادة من موقع بلادنا، وما تتميز به من ثروات وميزات لتحقيق مستقبل أفضل للوطن وأبنائه، مع التمسك بعقيدتنا الصافية والمحافظة على أصالة مجتمعنا وثوابته. ومن هذا المنطلق، وجهنا مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية برسم "الرؤية" الاقتصادية والتنموية للمملكة لتحقيق ما نأمله أن تكون بلادنا، بعون من الله وتوفيقه، أنموذجا للعالم على جميع المستويات".
وهنا تلح أسئلة كثيرة منها على سبيل المثال لا الحصر: لماذا هذا الاجترار من الإعلام الغربي للتشكيك وفي هذا الوقت بالتحديد؟! على الرغم من أن "رؤية المملكة 2030" جاءت لتغير واقع الاعتماد الكلي على النفط، ففي مقابلة ولي ولي العهد مع قناة "العربية"، قال الأمير محمد بن سلمان:
"إذا ارتفعت الأسعار فهي بلا شك ستكون داعما ومحفزا قويا؛ لأنها ستسهل الإجراءات كثيرا، لكن "رؤية 2030" لا تحتاج أسعار نفط مرتفعة، بل تتعامل مع أقل أسعار النفط". ولفت إلى أن "الرؤية" مبنية على أساس سعر "30 دولارا" للبرميل. وأضاف: "نستطيع أن نحقق هذه "الرؤية" حتى لو كان سعر النفط 30 دولارا أو أقل. الخطة تستطيع التعامل مع أي سعر للنفط". وأكد "أن الخطة لا تتطلب إنفاقا حكوميا عاليا، بل إعادة هيكلة".
لماذا يشكك الإعلام الغربي «رؤية b47072d9cc6d1729130b3222fa91ce79_w570_h650.jpg
ألا يعد هذا جمعا بين نقيضين من إعلام غربي المفترض فيه الواقعية؟! أم أن الأمر لا يعدو عن كونه سياسة الكيل بمكيالين والازدواجية في المعايير؟
أليس من الأجدر أن تعملوا بالواقعية والموضوعية التي لطالما عزفتم على وترها، وتقولوا إن ما أقض مضاجعكم هو: ما جاء من أن "رؤية المملكة 2030" تهدف إلى تنفيذ برنامج تحول استراتيجي ضخم، ويراد لـ "أرامكو السعودية" أن تكون لها القدرة على ريادة العالم في قطاعات جديدة، إضافة إلى النفط، وأن العمل بدأ بالفعل في برنامج تحول متكامل يضعها في موقع قيادي في أكثر من مجال.. وتصرحوا بأن ما أقض مضاجعكم: هو عدم تحملكم رؤية واقع جديد تحمله هذه "الرؤية" من قبيل: أن طرح أقل من 5 في المائة فقط من أسهم شركة "أرامكو" النفطية الوطنية العملاقة للاكتتاب العام في السوق المحلية. سيجعل منه كما قال الأمير محمد بن سلمان: "أكبر اكتتاب في تاريخ الكرة الأرضية". وأن هذه التحولات ستمكن المملكة من تملك «أضخم» الصناديق السيادية عالميا، وما جاء من توقع زيادة الإيرادات غير النفطية ستة أضعاف، من "43,5 مليار دولار سنويا" إلى "267 مليارا"، ما سيحد من اعتماد الإيرادات الحكومية بشكل رئيس على مداخيل النفط، ويقلل من تأثير تراجع أسعاره عالميا على المالية العامة للبلاد.
أليس الأجدر أن تصارحوا قراءكم بحقيقة ما لم تتحملوه وهو: ما جاء من توقع تحسين تصنيف السعودية وجعلها من ضمن أفضل 15 اقتصادا في العالم، بدلا من موقعها الراهن في المرتبة 19 "ورفع حصة الصادرات غير النفطية من الناتج المحلي غير النفطي من 16 في المائة حاليا إلى 50 في المائة.. وتبينوا لقرائكم أن ما لا يمكن لكم تحمله هو: أن تتمكن الدبلوماسية السعودية من النجاح في تثبيت زعامتها للعالم الإسلامي، وأن تتمكن من استقطاب كل المواقف العربية والإسلامية إلى جانبها، إضافة إلى موقف مجلس التعاون الخليجي، بحيث تمكّنت من الحصول على تأييد 56 دولة عربية وإسلامية من أصل 57.. ألم نقل لكم: إن الحقائق صعب تجاهلها.
أما عن المرأة ونظرة الدولة لها، فهي نصف المجتمع، وهي الأم والأخت والزوجة والبنت، محل التكريم والاعتزاز في أحوالها جميعا، ولقد خلد التاريخ الإسلامي المبارك نساء، وخلد سيرهن وحفظ لهن إنجازات ومشاهد مشرفة عبر جميع الحقب.
وفي السعودية، بدأ فتح دور التعليم لها والمدارس من عقود من الزمن، ثم تدرجت في مدارج العمل والعمل لبناء نهضة وطنها وحمايته من كل حاقد وحاسد بما يتناسب مع خصوصية دينها وطبيعتها التي خلقها الله عليها.
خرجت المرأة السعودية لميدان العمل ونجحت وأثبتت جدارتها، ولم يكن ثمة تمييز ضدها إلا ما نصت عليه العقيدة، وتبوأت المناصب التي تتناسب مع طبيعتها الأنثوية في الهيئات المختلفة، وأصبحت مشاركتها في العمل تعد واجهة حضارية، حيث تعتبر طاقة معتبرة في مسيرة التنمية لإحقاق التطور والتقدم الاجتماعي والحضاري.
ومن المثير للانتباه والعجيب في الوقت نفسه: أن كل من زار هذه البلاد ورأى المرأة فيها يعبر عن دهشته من واقع المرأة السعودية، مبديا دهشته من الصورة القاتمة التي تروج عنها في الغرب.. ومن شواهد ذلك أن وفدا بريطانيا من جهات أكاديمية وإعلامية مختلفة زار الرياض، وكان تعليق الإعلامية البريطانية أليسون بيل: "لقد فوجئنا بالمرأة السعودية، وهناك جهل كبير حول حقيقة وضعها، لكننا لن نستطيع وحدنا كإعلاميين أجانب أن نغير هذه الصورة، وهذا دور المرأة السعودية لتبادر بنفسها لتصحيح هذه الفكرة"، وتتابع: "دائما إذا ذُكِرت المرأة السعودية في الخارج يرتبط اسمها بالبلد الذي يمنعها من قيادة السيارة، نساء العالم غاضبات من أجلكن، لكننا عندما جئنا لم نجد أنها قضية مهمة هنا". ("الشرق الأوسط"، 27 مايو 2005).
ونوهت السفيرة كارين هيوز وكيلة شؤون العلاقات العامة في وزارة الخارجية الأمريكية بما حققته الفتاة السعودية في مجالات التنمية كافة، وتميزها وتفردها في المجالات العلمية والثقافية والإبداعية. وقالت في لقاء مفتوح عقد عبر الأقمار الاصطناعية مع أكثر من 500 طالبة من طالبات كلية دار الحكمة للبنات في جدة "إن المرأة السعودية تحتل مكانة بارزة في مجتمعها من خلال دورها المهم والفاعل في التنمية، إذ تتبوأ مراكز قيادية في التعليم والطب والتدريب والجامعات والمؤسسات المجتمعية، إضافة إلى دورها الإنساني من خلال إسهاماتها في جمعيات إنسانية عدة". "الحياة 08/02/2006".
لماذا يشكك الإعلام الغربي «رؤية 3baa8ea0f3c4f36599072480c4622176_w570_h650.jpg
وخلاصة القول فإن الهجوم على المملكة لا يعدو أن يكون محاولة يائسة للتشويش على ظهور المملكة كقوة إقليمية ودولة مركزية عظيمة.

أما الرد العلمي:
لقد استعرضنا في مقال الأسبوع الماضي من خلال تحليل دقيق لـ"رؤية المملكة 2030" كيف أن هذه "الرؤية" أعدت على أساس علمي من التخطيط الاستراتيجي حولتها إلى أهداف ذكية SMART Goals. إلا أني أجد من الضروري هنا التطرق لبعض تفاصيل عملية الإدارة الاستراتيجية، التي عادة ما تتبع للوصول للرؤى والأهداف الاستراتيجية، وذلك للتوضيح للقارئ الكريم وللرد على كل المشككين "وبالدليل العلمي" على مدى كفاءة "رؤية المملكة 2030".
فبحسب علم الإدارة، تتألف عملية الإدارة الاستراتيجية من عدة مراحل شكل (1) وهي:
1. إعداد الرؤى والأهداف الاستراتيجية.
2. تحليل نقاط القوة والضعف (عوامل داخلية).
3. تحليل الفرص المتاحة والمخاطر المحتملة (عوامل خارجية).
4. تحليل سوات SWOT وتشكيل الخطة الاستراتيجية النهائية.
5. تنفيذ الخطة الاستراتيجة.
6. مراقبة أداء التنفيذ للخطة الاستراتيجية.
حيث إن نتائج العملية رقم 4 تحليل "سوات SWOT" تستخدم فيما يعرف بتحليل الفجوات Gap Analysis، الذي من خلاله يستطيع فريق التخطيط معرفة مدى الفجوة بين الوضع الحالي وبين "الرؤية" "الأهداف المأمول الوصول لها" شكل (2).
وهنا يكون القرار المتاح لفريق التخطيط أحد أمرين:
أ. إما أن يتم تقريب الفجوة بين الواقع والحلم المأمول "الرؤية" وذلك من خلال تخفيض مقدار الهدف شكل (3).
ب. وإما إقرار الرؤى والأهداف مع تبني طرق إبداعية للوصول لتلك الأهداف، مع دراسة وتحليل هذه "الرؤية" "وكما أشرنا لها في مقال الأسبوع الماضي"، الذي أوضح العمل الممنهج الذي تم إضافة إلى تبني آلية إدارة المشاريع ومراقبة الأداء من خلال مكتب إدارة المشاريع PMO يجعلني على يقين بأن القيادة الحكيمة قد اختارت الخيار الثاني، وهو العمل من خلال طرق إبداعية غير تقليدية لتحقيق رؤيتنا الطموحة.
وما زلت أستغرب التشكيك المستمر في "رؤية المملكة 2030" من المغرضين رغم كل ما تقدم على الرغم من أن الأمير محمد بن سلمان أوضح الآلية التي ستتخذ لضمان تحقيق "الرؤية" قائلا: إن وظيفة مكتب إدارة المشاريع أنه يسجل كل الخطط وكل الأهداف، ويبدأ يحولها إلى أرقام وإلى قياس أداء دوري، كل ربع سنة، ومدى مواءمة عمل الجهات الحكومية، وخطط الحكومة، وبرامج الحكومة في تحقيق الأهداف التي يريدها ويتابع في كل ربع أي خلل.
بعد كل ما ذكر وتوضيحه بالحقائق العلمية والإثباتات المنهجية المتبعة للإعداد والوصول لـ"رؤية المملكة 2030" أستطيع أن أقول وبكل ثقة إن كل المشككين في "الرؤية" وفي العمل الذي يدار لا ينطلقون إلا من حسد ومن أهداف لأجندات خفية ضد تقدم وازدهار مملكتنا.
ولعل الجميع يتفق على أن التقدم والرقي حق مشروع وسيادي لكل دولة، وإن وجدت بعض الأخطاء، فإن ذلك لا يمكن أن ينسب، إلى "رؤية المملكة 2030"، ولا إلى التحول الوطني، والتسليم بهذا يعتبر أقل درجات الإنصاف، ومن الإجحاف الواضح محاولة بعض دوائر الغرب عبر وسائل الإعلام ذات الصيت الواسع زراعة الوهم في محيطنا بأن كل ما وقع وما سيقع في المستقبل مما نكره بسبب عملنا المشروع في سبيل تقدمنا واستقلال قرارنا السياسي والاقتصادي والتمسك بموقعنا المناسب عبر خريطة الدول المؤثرة في العالم بأسره. فكل الدول ذات السيادة والريادة في العالم، تضع خططها بما يتناسب ووضعها، وتشكل قوى وتحالفات اقتصادية وسياسية تفرض رؤاها على الساحة العالمية، فلماذا يأتي بعض الأقزام لمحاولة فرض المستحيل، بعودتنا إلى الماضي، وتقرير أن بقاءنا دون تقدم هو الحل الأمثل؟! الركون إلى محاولة إبقاء الأمور كما كانت دعوة لا يسوق لها سوى اليائسين الذين لا يملكون رصيدا من الأمل.
لقد أصبحت "رؤية المملكة 2030" عملا وطنيا جبارا وسبيلا واضحا لقفزة -بإذن الله- كبيرة، وهي السبيل الأنجع لتجاوز الكثير من العقبات، وتصحيح كثير من الأخطاء، وما علينا سوى الصبر والاصطفاف خلف كل مخلص ممن يريد نفع وطننا، وعلى رأسهم قيادتنا الحكيمة.. وأن نكون يدا واحدة لبذل المزيد من الجهد والعمل الدؤوب والمتواصل لتحقيق هذه الخطوة العظيمة.
وكنت سمعتُ أن الجن عند استراق السمع تُرمى بالنجوم
فلما أن علوتُ وصرت نجما رُميت بكل شيطانٍ رجيمِ.

* مستشار في الطاقة وتسويق النفط ومدير دراسات الطاقة في منظمة أوبك سابقا


glh`h da;; hgYughl hgyvfd td «vcdm hgllg;m 2030»? hguvfd





رد مع اقتباس
قديم 05-16-2016, 04:10 PM   #2
الرهيب


الصورة الرمزية الرهيب
الرهيب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 50
 تاريخ التسجيل :  Oct 2008
 أخر زيارة : 11-18-2019 (10:57 PM)
 المشاركات : 23,348 [ + ]
 التقييم :  674
لوني المفضل : ظپط§ط±ط؛

الاوسمة

افتراضي رد: لماذا يشكك الإعلام الغربي في «رؤية المملكة 2030»؟



مشكور والله يعطيك العافيه يابو زيد
على هذا الاطلاع والمتابعه
وبارك الله في جهودكم
لك مني كل الشكر والتقدير


 


رد مع اقتباس
قديم 05-17-2016, 08:49 PM   #3
abuzeed


الصورة الرمزية abuzeed
abuzeed غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12
 تاريخ التسجيل :  Sep 2008
 أخر زيارة : 10-12-2019 (02:32 PM)
 المشاركات : 15,458 [ + ]
 التقييم :  650
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 SMS ~
الهي لا تعذبني فإني *** مقر بالذي قد كان مني
لوني المفضل : Darkgreen

الاوسمة

افتراضي رد: لماذا يشكك الإعلام الغربي في «رؤية المملكة 2030»؟



شكراً لمرورك اخي الرهيب ونورت الموضوع


 


رد مع اقتباس

إضافة رد




« - | - »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لماذا لا يحترم الإعلام العربي رمضان ؟ الرهيب ملتقى الصحافه والاعلام 2 07-06-2015 02:03 AM
"الأرصاد": رؤية غير جيدة بسبب الغبار على شرق المملكة ووسطها صمتي وفاء بني بحير للارصاد الجوية 2 04-22-2013 11:32 PM
رؤية غير جيدة بسبب العوالق في شرق المملكة ووسطها 1434/6/1هـ علي بن قحمان القرني بني بحير للارصاد الجوية 3 04-11-2013 04:36 PM
إغلاق قناة الرحمة ذبيحة في مجزرة الإعلام العربي سيبيرف ملتقى الصحافه والاعلام 9 07-29-2010 05:40 AM
المملكة تحصل على اسم النطاق العربي الخاص بها على الانترنت abuzeed الحاسب الآلي 1 01-24-2010 01:38 PM

Rss  Rss 2.0  Html  Xml  Sitemap  دليل المنتديات


الساعة الآن 06:31 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
ارشفة ودعم SALEM ALSHMRANI
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات بني بحير بلقرن

This Forum Is Using MCSofts.CoM's Ads System By : Memo90


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75