{ أعلانات المنتدى }

{الأعلانات الأدارية}
تسطيع أضافة كود HTML أو CSS ليظهر في هذا الجدول من خلال لوحة الادارة > خيارات المنتدى > أعدادات هاك الأعلانات المنظمة من أم سي سوفت > كود الأعلانات الأدارية وغيرها الى ماتريد

التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم 
قريبا
اقارب المرحوم " عطية علي ابوعجلة" يتقدمون بالشكر لمن واسهم بالحضور او الاتصال
بقلم : علي بن قحمان القرني
قريبا
« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: اقارب المرحوم " عطية علي ابوعجلة" يتقدمون بالشكر لمن واسهم بالحضور او الاتصال (آخر رد :علي بن قحمان القرني)       :: يتشرف "صالح علي القرني" بن حميدي" بدعوتكم لحضور زواج ابنه "مطر" 1440/10/30 (آخر رد :abuzeed)       :: الى رحمة الله" شريفه سالم علي ال سعيد القرني" والدفن في مكه المكرمه (آخر رد :علي بن قحمان القرني)       :: "متعب معيض" في رسالة للجميع شكرا لمن سأل عني (آخر رد :علي بن قحمان القرني)       :: رسالة الجمعة الاسبوعية ليوم 1440/10/18 هـ الموافق 2019/06/21 (آخر رد :نورالدين)       :: الى رحمة الله "عطيه علي عطيه ال جروين " والصلاة فجراً في جامع المربعه. بحضره (آخر رد :abuzeed)       :: " فضل علي محمد القرني " يتشرف بدعوتكم لحضور زواج ابناءه في مدينة تبوك1440/10/18 (آخر رد :علي بن قحمان القرني)       :: " سعد بن جودالله البحيري" يتشرف بدعوتكم لحضور زواج ابنه الملازم مسفر 1440/10/18 (آخر رد :علي بن قحمان القرني)       :: على السرير الابيض " متعب معيض حامد البحيري" في المستشفى العسكري بتبوك (آخر رد :علي بن قحمان القرني)       :: بالصور .. زواج "حسن بن علي بن هامل" وكلمة شكر ووفاء لمن حضر (آخر رد :علي بن قحمان القرني)       :: طريقة اظهار احصائيات لينكس مينت على شاشة سطح المكتب (آخر رد :عبق الورد)       :: طرق سهلة لمعرفة باسورد شبكة الواي فاي المتصل بها على لينكس (آخر رد :عبق الورد)      



المواضيع العامة للنقاش الهادف والبناء والمواضيع العامه

الإهداءات

لا تقتلوا الطفولة

لا تقتلوا الطفولة د. عائض القرني من حق الطفل أن يضحك وأن يمزح وأن يلعب، وهو حق طبيعي اتفق عليه العقلاء وأتت الشريعة بتأييده، ففي الحديث: «مروا أبناءكم بالصلاة لسبع»،

إضافة رد

 
LinkBack أدوات الموضوع

#1  
قديم 10-10-2009, 05:21 PM
أبو عبدالمحسن
أبو عبدالمحسن غير متواجد حالياً
لوني المفضل ظپط§ط±ط؛
 رقم العضوية : 248
 تاريخ التسجيل : Feb 2009
 فترة الأقامة : 3792 يوم
 أخر زيارة : 12-11-2016 (11:52 PM)
 المشاركات : 2,739 [ + ]
 التقييم : 627
 معدل التقييم : أبو عبدالمحسن هو اسم معروف للجميعأبو عبدالمحسن هو اسم معروف للجميعأبو عبدالمحسن هو اسم معروف للجميعأبو عبدالمحسن هو اسم معروف للجميعأبو عبدالمحسن هو اسم معروف للجميعأبو عبدالمحسن هو اسم معروف للجميع
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي لا تقتلوا الطفولة



لا تقتلوا الطفولة
د. عائض القرني
تقتلوا الطفولة religion.420502.jpg
من حق الطفل أن يضحك وأن يمزح وأن يلعب، وهو حق طبيعي اتفق عليه العقلاء وأتت الشريعة بتأييده، ففي الحديث: «مروا أبناءكم بالصلاة لسبع»، فبعد السبع ابدأ التعليم والأمر والنهي، قال سفيان الثوري: لاعب ابنك سبعاً وأدِّبه سبعاً وصاحبه سبعاً ثم اتركه للتجارب، فينبغي لنا أن نترك أطفالنا يستمتعون ببراءة الطفولة، وفي القرآن حكاية عن أبناء يعقوب قولهم لأبيهم (أرسله معنا غداً يرتع ويلعب) ثم قالوا (إنا ذهبنا نستبق) أرجوك أن تترك طفلك يمزح ويلعب ويضحك ويسابق ويعيش كما يعيش العصفور تماماً، ولا تثقل عليه بحفظ المتون، وقراءة مقدمة ابن خلدون، ومعارضة قصيدة ابن زيدون، وشرح حاشية ابن القاسم على موطأ مالك، فقد وجدتُ آباءً بدأوا يحفِّظون أطفالهم المتون في الثالثة والرابعة من أعمارهم، فعاش الطفل في هم وغم ونكد، فإذا ضحك الطفل صاح به أبوه: انتبه يا ولد، وإذا تبسّم قال له: وش هذا؟ وإذا لعب قال له نسيت الآية (أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا) وإذا سأل أباه أن يشتري له لعبة انتهره قائلا:
* وَيَنشَأُ ناشِئُ الفِتيانِ مِنّا - عَلى ما كانَ عَوَّدَهُ أَبوهُ.
فإذا استأذنه أن يلعب مع الأطفال أنكر عليه وقال: أين أنت من قول الأول:
* إَذا بَلَغَ الفِطامَ لَنا وَليدٌ - تَخِرُّ لَهُ الجَبابِرُ ساجِدينا. بعض الآباء عذاب واصب وعقوبة من الله على أطفالهم، تجدهم يمزحون ويمرحون فإذا دخل عليهم البيت سكتوا وصاحوا: جاء الوالد جاء الوالد، فدخل عليهم كالموت: (قل إن الموت الذي تفرّون منه فإنه ملاقيكم) لا تقتلوا البسمة على شفاه الأطفال. كان سيد البشرية ? رحيماً بالأطفال يمازحهم يضاحكهم يحملهم، كان يصعد الحسن والحسين على ظهره وهو ساجد وكان يحمل الطفلة أمامة بنت ابنته زينب وهو يصلي بالناس، كان يأخذ الحسن والحسين في حضنه ويقبِّل هذا مرّة وهذا مرّة ويقول: «هما ريحانتايا من الدنيا»، فيقول له رجل: عندي عشرة أبناء ما قبَّلتُ واحداً منهم، فيقول له الرسول (: «وهل أملك أن نزع الله الرحمة من قلبك». إن الطفل بحاجة إلى متعة ذهنية ورياضة جسمية، تجعله مستعداً للحياة القادمة حياة العمل والإنتاج، فلماذا نستعجل الأيام ونحرمه حقه الطبيعي في اللعب والمزاح والبهجة؟ أتحرم البلبل من النشيد في البستان؟ أتمنع العصفور من التَّمرغ على بساط الروض؟ أتسكِّت العندليب أن يتغنّى بآيات الحب على غصون الزيتون؟ إن الإعاقة الفكرية قد يكون سببها أب ظالم شرس يجلس مع أطفاله كأنه الحجاج بن يوسف، فيقمع في نفوسهم البسمة ويكبت في أرواحهم الفرحة، فيكبرون وفي قلوبهم مرض القهر النفسي والكبت الأسري فيبقى الواحد منهم غير سوّي، تشاهد على وجهه سحابة سوداء من الكآبة والحزن الدفين من آثار الطفولة البائسة المحرومة، إن بعض الآباء أسد هصور على أطفاله، ولكنه نعجة في مواقف الحق، إذا لم يصل أطفالك لدرجة الفرحة الغامرة والاستقبال الحار بقدومك بحيث أنهم يتسابقون إلى فتح الباب إذا أقبلت فراجع تربيتك لهم وتحول أنت الى طفل وديع بينهم فتنـزل إلى مستواهم في الحديث، أسرد عليهم نكات وداعبهم بلطائف وشاركهم لعبهم وسباحتهم وقفزهم ولا يعني ملاطفة الأطفال ومداعبتهم وتركهم يلعبون إهمال الأدب، بل سوف تغرس في قلوبهم الفضيلة بلطفك بهم فتهذِّبهم برفق وتربيهم بعفويّة من دون أوامر عسكرّية، إن الطفل لا يعرف إلا أباه فهو يراه أشجع من عنترة وأكرم من حاتم وأحلم من الأحنف، فمن أراد أن ينشأ ابنه صادقاً كريماً حليماً فليكن هو صادقاً كريماً حليماً، فلنجعل الحب مكان السوط والرفق محل العنف واللطف مكان الكبت، حينها نسعد بأبناء أسوياء يحملون رسالتهم في الحياة بجدارة ويصلون إلى كرسي الريادة باقتدار، وإذا لم يلعب الطفل ويضحك في السنوات السبع الأول من حياته فمتى يضحك؟ هل يضحك يوم تقبل عليه الحياة بمتاعبها وهمومها وأحزانها يوم يحمل مسؤولية البيت والوظيفة والرزق والحقوق الاجتماعية والواجبات الشرعية وعقوق الناس وتنكر الأصدقاء وركلات الأعداء؟ حينها يصرخ القلب المفجوع بحنين: * ألا لَيتَ الشَبابَ يَعودُ يَوماً - فَأُخبِرُهُ بِما فَعَلَ المَشيبُ


التعليــقــــات
سعيد بن محفوظ، «المملكة العربية السعودية»، 24/05/2007 جزاء الله شيخنا الفاضل عائض القرني وزادة من العمل والنور
وان يبارك لنا الله في ماوهبنا وان يزدنا من فضله العظيم
اسال الله تعالى لنا ولشيخينا الجنة ونعيمها وان يجرنا الله من النار وعذابها

احمد الكبيسي، «المملكة العربية السعودية»، 25/05/2007 وفقك الله يا شيخ ..اتعطّش لكل حرف يخطة قلمك ..في امان الله.
سميرالهاشمي، «المملكة العربية السعودية»، 24/05/2007 أثابك الله ياشيخنا الفاضل.,
موضوعك من وجهة نظري في غاية الاهمية لأنه يتعلق بمن يتحمل امانة الامة ألا وهم اطفال اليوم وشباب الغد.
مسؤولية الوالد تربية طفله على الاسلام الصحيح وتوسيع آفاقه من غير إفراط ولاتفريط بأن يكون عضوا فاعلا معتدلا وسطيا سلفيا وأن يفهم نصوص الدين كما فهمه السلف الصالح ,لا كما يفهمه المغرضون من الخوارج والتكفيريون الذين( يخربون بيوتهم بأيديهم وأيدي المؤمنين فاعتبروا يا أولي الأبصار)..........
بدر بن شباط، «الولايات المتحدة الامريكية»، 28/05/2007 جزاك الله خيرا ياشيخ عائض على هذه المقالة الرائعة التي تحمل الكثير من الحكمة، وكيفية التعامل مع الابناء، كم نحتاج لمثل هذا المقال في وقتنا الحالي الذي نرى فيه الشيء الكثير من التعامل الغير سوي من قبل الآباء لأبنائهم. شكراً جزيلاً ياشيخ عائض.
ايمن حسين هيكل- مصر، «مصر»، 28/05/2007 ارجو ان يتبع هذا المقال بمجموعة من المقالات التي توضح كيف يستطيع الاباء وكذلك المربين من خلال برامج واضحة في جعل فترة الطفولة اكثر تنمية لعقل وجدان وسلوكيات الطفل من خلال اللعب والترفيه والبيئة المحيطة وجزاك الله فضيلة الشيخ خيرا.
محمد على، «المملكة العربية السعودية»، 28/05/2007 جزاك الله خيرا، احييت تراثنا الاجتماعي والتربوي بنقولك الموفقة . سدد الله خطاك.
أحمد وصفي الاشرفي، «المملكة العربية السعودية»، 25/05/2007 كلماتك لها عبق خاص يفوح منه عطرا لا يقاوم وتجارب أهل التقوى والمرحمة، تذكرت وأنا أقرأ نصيحتك ما تعرضه القنوات الفضائية علينا ، فهذا طفل لم يتجاوز عمره التاسعة بل أقل ، وقد حمًلوه من وسائل التدمير ما لا يقدر عليه رجل بكامل قوته، وأجبروه على إشهار مدفعا رشاشا، أو سيفا فتاكا ، بدلا من إهدائه لعبة يلهو بها في هذا السن الغض، بل بلغ أمرهؤلاء الجبابرة من الجبروت والقسوة أن التقطوا لطفل ألبسوه ملابس عسكرية صورا وهو يطلق نيران ما يحمله ليقتل به من ساقهم حظهم العثر ليكونوا تحت رحمة من لا يرحم ، أو يذبح بسيفه البتار على مذبح الغدر والشنار أسيرا ربطوا يديه وأغموا عينية، ثم تسمع من بعيد أصواتا منكرة من الزبانية الغادرة تهتف وبأعلى صوتها نداء الاسلام والمسلمين الاطهار(الله أكبر الله أكبر) والله ورسوله والمؤمنون من أفعالهم براء، بل إن بعض دعاة الجهاد من هذا العصر من تجرأ على الطفولة البريئة وألبسوهم أحزمة ناسفة وأجلسوهم في المقاعد الخلفية للسيارة واستخدموهم قنابل موقوته، قتلوهم وقتلوا بهم أبرياء، مدعين أن الغاية تبرر وسائلهم الغادرة .. رحماك ربي رحماك، ولا تحاسبنا بما فعل ويفعل السفهاء منا.
محمود القليصي .أسبانيا، «اسبانيا»، 28/05/2007 الله ما أروع تعبيرك. يعجز اللسان عن الشكر ولكن نسأل الله أن يجعل هذا المقال في ميزان حسناتك. وأن يلاقي هذا المقال مساهمة من الآباء جميعا.
ماريا سليمان، «المملكة العربية السعودية»، 28/05/2007 درر. كلام رائع من رجل اروع. اخي عايض عندما ارى وجهك البريء احس براحة وان الدنيا ما زال فيها خير.
خالد يونس، «المانيا»، 28/05/2007 بالفعل موضوع حساس وهام جدا بارك الله فيك يادكتور عائض بن القرني .. واكثر الله من امثالك بين شيوخ وفقهاء الامة الاسلامية الذين يشرحوا لنا ديننا بطريقة سهلة ومشوقة لمعرفة المزيد من هذا الدين ثبتنا الله واياكم عليه وصلى الله على سيد الخلق محمد وعلى اله وسلم .
احمد عبد الله القليصي- المملكة العربية ا، «المملكة العربية السعودية»، 28/01/2008 جزاك الله الف خير يا شيخ والله انني احبك في الله كثيرا وانا اعرف عن قرب ودائما انا استفيد من مقالتك واحاديثك _ ارجو منك الدعاء لي بالتوفيق والنجاة من النار.
فايز علي الشهري((خميس مشيط))، «المملكة العربية السعودية»، 25/05/2007 جزاك الله خيرا وبارك في جهودك، والمجتمع في حاجة لفهم ما تقول فبعض الأطفال لديه طاقة ونشاط زائد ولا يراعي ذلك النشاط في الطفل وعندما نعطي الطفل بعضا من حقوقه تصطدم بالمجتمع من حولك وتكال لك التهم والتجريحات وانك لم تحسن تربيته ومن ثم ينتقل في التجريح للطفل ثم لوالديه ثم بعد ذلك يبدأون في الإنعزال عنك بحجة عدم ادب طفلك وتبدأ الشكاوى والغمز واللمز والتباعد ويارب سلّم سلّم.
عبدالله المداني، «المملكة العربية السعودية»، 25/05/2007 جزى الله شيخنا الفاضل عائض القرني وزاده من العلم والنور والعمل الصالح.
المهندس الاستشاري / طلعت هاشم، «مصر»، 25/05/2007 لك الله يا عائض وجزاك الله جل في علاه على تذكير الناس بهذا الدين السمح المكنون وأمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله وعنه عندما دخل عليه أحد عماله فرأى أمير المؤمنين يقبل أحد أبنائه فيقول والله يا أمير المؤمنين ما قبلت ابنا لي قط وعندما أدخل بيتي يسكت الصغير ويقف الكبير فيقول له اذهب الى بيتك فقد أقلناك من الإمارة فقال له يا أمير المؤمنين لما قال له إذا كان حالك مع أولادك هكذا فكيف حالك مع أبناء المسلمين.
أبو أحمد الزهراني، «المملكة العربية السعودية»، 25/05/2007 جزاك الله خيرا يا شيخنا الفاضل كل خير ونفع بعلمك وأصلح لك ولنا الذرية.
سمير حجازي، «المملكة العربية السعودية»، 25/05/2007 هذا موضوع في غاية الاهمية ويا حبذا لو تطرق له خطباء المساجد في خطبهم كي تعم الفائدة حيث ان هناك الكثير ممن لا يقرأون الصحف ونشكر ونحيي الدكتور على مقالاته وكتاباته الهادفة.
Hashem Fawwal، «المملكة العربية السعودية»، 25/05/2007 لا شك أن الطفولة مرحلة مهمة يمر بها الإنسان وعلى قدر أهميتها على قدر خطورتها ولاشك أن كلام الشيخ رائع ولابد من أن يتخذ من قواعد التربية الحديثة فالطفل كما هو بحاجة للمرح واللعب هو بحاجة للتوجيه والتربية فالوسطية في كل شيء تؤتي ثمارها بإذن ربها.. بارك الله لنا فيك شيخنا الفاضل ومتعنا بكتاباتك وبقلمك السيال.
فالح العجمي، «الكويت»، 25/05/2007 جزاك الله خير ياشيخ عائض على ما طرحت، وبما اني معلم المرحلة الابتدائية فلقد أستفدت من المقال الطيب الرائع، ونتظر جديد الشيخ بكل شوق
باجس رميح المسيري، «المملكة العربية السعودية»، 25/05/2007 وأطفال العراق؟ أليسوا بأطفال؟ إذن لماذا يتم قتلهم في الطرقات والأسواق؟ بالله عليك يا شيخ أليس من يسعى إلى قتلهم وقتل فرحتهم وهي في مهدها عذاب إبليسي واصب؟ أليس لليل الطفولة في العراق من نهاية؟ أليس من حق الطفولة على كل من يؤمن بالله وباليوم الآخر أن يستنكرها ويسعى إلى وقفها؟
محمد القحطاني، «الولايات المتحدة الامريكية»، 25/05/2007 كلام جميل .. ولكن لي ملاحظة في هذه الجملة (بعض الآباء عذاب واصب وعقوبة من الله على أطفالهم) هل فعلا تعني ما قلته حرفيا أم هي كلمة عابرة كغيرها من الكلمات التي اعتاد الكثير قولها وهو لا يعنيها بذاتها انما هو التعود .. قلت : عقوبة من الله على اطفالهم . ما ذنب الاطفال تنزل بهم عقوبة الله وهم غير مكلفين؟
Ronald Boahaib، «المملكة العربية السعودية»، 25/05/2007 أنا أرى في كلامك الكثير من الصحة يا شيخ و أثابك الله عليه، لكن هل من مجيبن، في عصرنا هناك عدد لا أريد قول أنه كثير لكن لا بأس به يجعل الطفل كأنه المحكوم عليه بالسجن الأبدي، في بلدي أميركا لا أحد يمنع الطفل من فعل كل ما هو متاح مع أنهم وكثير منهم غير مسلمين.

وردة العاني، «عمان»، 25/05/2007 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته....جزاك الله خير الجزاء...ارجو ان يسمع كلماتك من به صمم
محمد العبدالله، «المملكة العربية السعودية»، 25/05/2007 جزاك الله خيرًا على هذا المقال الرائع اكثر الله من أمثالك يا شيخ .

احمد الواسطي، «الدنمارك»، 25/05/2007 شيء جميل ان ينزل داعية كبير وشيخ جليل الى مستوى الطفولة وتداعياتها الضرورية. عالم التربية قائم بذاته وهو عالم واسع شديد الوسع يحتاج الى ابوة وامومة في غاية الفهم والادراك لمسؤولياتهم الجسام. فالتعلم في الصغر كالنقش على الحجر. والامم تنهض وتتقدم وتتطور بشبابها الذين يحصلون على تربية سليمة وشهادة علمية ضرورية. ادعو الأباء والامهات الى الاخذ بما اورده الشيخ الجليل لما له فائدة كبيرة على تنشئة الجيل الجديد.
عمر محمود، «الامارت العربية المتحدة»، 28/05/2007 جزاك الله خيرا يا شيخنا، كم نحن بحاجة الى اعادة صياغة حياتنا بما يتوافق مع الكتاب و السنة وان ننتبه الى عامل مهم وهي تربية الاطفال، و ان نتذكر ان الاهتمام بالحالة النفسية للطفل مهمة جدا بنفس اهمية تامين الرزق، نحن نورث اولادنا كل صفاتنا دون ان نقصد اذ اشعر احيانا انني اقلد ابي دون ان اشعر. فلنحسن من اخلاقنا و نرفه انفاسنا و اولادنا بكثير من المرح و اللعب في سنواتهم الاول علنا نبني جيلا صحيحا نفسيا ويعي ان لكل مقام مقال اي اللعب عند اللعب و الجد عند الجد.
جلال الجارحى فودة / الامارات، «الامارت العربية المتحدة»، 28/05/2007 افادك الله شيخنا وطبت وطاب فمك وطاب قلمك وكما اتحفتنا وتتحفنا دائما بخطبك ومحاضراتك التي نتشوق دائما لسماعها عبر الفضائيات كذلك نتشوق لقراءة افكارك النيرة التي تنير لنا عقولنا وقلوبنا عبر جريدة الشرق الاوسط، دعواتي لك دائما بدوام الصحة والعافية والزيادة في العلم انني احبك في الله واشهد الله على ذلك.

أبوعبدالمحسن م ن ق و ل


gh jrjg,h hg't,gm






آخر تعديل أبو عبدالمحسن يوم 10-10-2009 في 05:26 PM.
رد مع اقتباس
قديم 10-11-2009, 03:10 AM   #2
#الوفاء طبعي#


الصورة الرمزية #الوفاء طبعي#
#الوفاء طبعي# غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1124
 تاريخ التسجيل :  Sep 2009
 أخر زيارة : 08-27-2010 (02:04 PM)
 المشاركات : 1,157 [ + ]
 التقييم :  132
لوني المفضل : ظپط§ط±ط؛
افتراضي رد: لا تقتلوا الطفولة



جزاك الله خير


 


رد مع اقتباس

إضافة رد




« - | - »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نشيد يا حلو معنى الطفولة للقاريء مشاري العفاسي . الرهيب الصوتيات الاسلامية 0 03-29-2013 09:40 AM
,,, أيام الطفولة ,,, أبو الفيصل منتدى الخواطر 10 04-08-2010 06:50 PM
من يغتال الطفولة ... انا والواقع المواضيع العامة 1 03-03-2010 03:36 AM
فلاش عن أيام الطفولة بنت الجنوب الصوتيات الاسلامية 8 07-14-2009 03:15 PM

Rss  Rss 2.0  Html  Xml  Sitemap  دليل المنتديات


الساعة الآن 07:38 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
ارشفة ودعم SALEM ALSHMRANI
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات بني بحير بلقرن

This Forum Is Using MCSofts.CoM's Ads System By : Memo90


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75